موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

رواية أميرة تعزف على أوجاعنا بقلم: الطالبة شهد محمد-طولكرم

الرواية مزيج من تراكيب الحياة المختلفة بما فيها الفرح، الترف، الخذلان، التوبة، الوجع، التشرد، الألم، الحسرة. بدأ الكاتب استخدام لغة بسيطة، ومعاني سهلة، وكانت قادرة على التعبير بطريقة استثنائية في وصف الأحداث، وطغى على الرواية عنصر التشويق، من مطلع اصفحتها الأولى حتى الاخيرة.. تم وصف الأحداث بدقة متناهية، جعلت القارئ يتعرف على شخصيات الرواية، وتخيلها بل ويعايشها، ونصر المفاجأة وجد في كل صفحة...

رواية أميرة والتطهير العرقي بقلم: نبيل الجولاني

تحدث الكاتب جميل السلحوت في روايته أميرة الصادرة عن دار الجندي التي جاءت في217 صفحة من الحجم المتوسط. عن بداية تَشكُل الثورة التي عَمَت فلسطين أثناء الحكم التركي لها وحكم الانجليز لبلادنا التي عاثو فيها خرابا وظلما، وعن وعدهم لليهود باقامة وطن لهم على أرضنا بعد اقتلاعنا منها، واحلال المهاجرين مكان سكانها الاصليين، وعن طبقة الاقطاع والبرجوازية التي كانت تتماثل مصالحها مع مصالح المحتلين حفاظا على...

رواية”أميرة” في ندوة اليوم السابع

القدس: 27-11-2014  بدعوة من مركز يبوس الثقافي في القدس، ودار الجندي للنشر والتوزيع، وندوة اليوم السابع الثقافية جرى في مركز يبوس حفل توقيع، ونقاش لرواية “أميرة” للأديب المقدسي جميل السلحوت، تقع الرواية الصادرة عام 2014 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في 217 صفحة من الحجم المتوسط، ويحمل غلافها الأوّل لوحة للفنانة التشكيلية لطيفة يوسف. بدأ النقاش ابراهيم جوهر مشرف ندوة اليوم السابع فقال:...

رواية “أميرة” ومعاناة شعب بقلم:عبد الله دعيس

ما زالت النكبة الفلسطينية هي الحدث الأبرز الذي يفجّر قريحة الكتاب العرب، فتجود أنفسهم بأفضل ما لديهم عندما يستذكرون هذه الحادثة الفريدة في تاريخ البشرية. فأن يُقتلع شعب من أرضه ليحلّ محلّه لمم من هنا وهناك، ويصبحون شعبا جديدا في أرض تلفظهم، لهو حدث جلل، لن تنضب الكلمات التي تصفه وتتحدث عنه. فالمأساة التي حلّت بالشعب الفلسطيني هزت وجدان كلّ من حمل قلما، وأشعلت فيه عواطف جامحة جعلت قلمه يخط بعضا...

قراءة في رواية أميرة بقلم: رشا السرميطي

أميرة؛ الطِّفلة التي حملت اسمها رواية الكاتب -جميل السلحوت-، الصَّادرة عن دار الجندي في (222) صفحة، وقد استخدم في غلافها لوحة للفنَّانة الفلسطينية: لطيفة يوسف. ما هي إلاَّ رواية ممتدة للعديد من الرِّوايات المنشورة في الأدب الفلسطيني، حول حقبة تاريخيَّة، باتت مشهورة المعالم لدى المعظم من سكان العالم. فالنَّكبة التي أصابت أرض فلسطين عام 1948م وما قبلها وبعدها، قصص روايات وأحاديث وقصائد شعريَّة لا...

الزمان والمكان في رواية “أميرة: بقلم نزهة أبو غوش

رواية أميرة للكاتب الفلسطييني، جميل السلحوت، دار الجندي للطّباعة والنّشر، في 220 صفحة من الحجم المتوسّط. أميرة هي رواية ، أحداثها تاريخيّة تعود للفترة الزمنيّة لعام 1948 أي لعام النكبة. عبّر بها الكاتب  عن مدى تواطؤ الدّول العظمى في بناء كيان يهودي جديد على الأرض الفلسطينيّة، وتهجير أصحابها خارج الوطن. تلاحقت الأحداث الحدث تلو الحدث، وكأنّنا نشعر بأنّ الكاتب يجري ويلهث، ولا يدع لنفسه مساحة...

اسرائيل دولة قومية لليهود

من يتابع السياسة الاسرائيلية “واحة الديموقراطية في الشرق الأوسط!” منذ الاعلان عن اسرائيل كدولة في 15-5-1948 لن يحتاج إلى كثير من الذكاء ليكتشف أن قادة اسرائيل لم يحترموا يوما حقوق غير اليهود في هذه الدولة، ولم تكن هناك أيّة مساواة في الحقوق بين مواطني هذه الدولة، فحتى من خدموا ويخدمون في الجيش الاسرائيلي من غير اليهود لم يحصلوا يوما على حقوق متساوية مع اليهود، ومنذ بدايات نشوء دولة...

قراءة في رواية”أميرة” لجميل السلحوت بقلم:نسب أديب حسين

الكاتب جميل السلحوت يطلّ علينا بروايته “أميرة”، الصادرة عن دار الجندي للنشر والتوزيع في أيلول 2014، في 217 صفحة من القطع المتوسط. نشهد في هذه الرواية محاولة أخرى من الكاتب تأريخ القضية الفلسطينية من خلال القالب الأدبي الرواية. فقد قدم الكاتب جميل السلحوت خلال الأعوام الثلاثة الماضية خمس روايات وهي سلسلة، تبدأ في مرحلة ما بعد النكبة وحتى ما بعد النكسة تدور أحداثها في منطقة السواحرة في...

بدون مؤاخذة- في قطاع غزة أناس يعانون

مسؤولون كثيرون يقولون دائما بأن الانسان أعزّ ما نملك، وفي قطاع غزّة مليون ونصف انسان يعانون من الحصار الجائر عليهم منذ ما يقارب ثماني سنوات، أي بعد إقامة “إمارة حماس” وتوفي جرّاء الحصار آلاف الناس من مختلف الأعمار نتيجة لنقص الدواء والغذاء، وجاء العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة فقتل وجرح الآلاف، وهدم آلاف البيوت أيضا، وألحق أضرارا بآلاف أخرى، ويحل علينا فصل الشتاء ببرودته، ومئات...

بدون مؤاخذة- قليلا من احترام الذّات

جميل السلحوت: بدون مؤاخذة- قليلا من احترام الذّات يلاحظ أنّ عددا ممّن يعتبرون أنفسهم “باحثين وعلمانيّين ومفكرين وديموقراطيّين ولغويين” وينحدرون من أصول عربية واسلامية، ويعيشون في دول غربية لا يشغلهم ولا يثير اهتمامهم سوى الطعن في العروبة والاسلام، وإذا كان من حق المرء أن يكون حرّا في معتقداته، وحرّا في تفكيره والتعبير عن رأيه، إلا أنّ هؤلاء لا ينطلقون في كتاباتهم من باب النقد البنّاء...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات