موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

محمود شقير في مديح مرايا البلاد

  “مديح لمرايا البلاد”هو الإصدار الأخير للأديب الكبير محمود شقير، صدر عن منشورات دار الجندي في آواخر كانون الثاني –يناير-2012، ويقع الكتاب في 328 صفحة من الحجم المتوسط. وهذا الكتاب عبارة عن يوميات في الأعوام 1996، 1997، و1999عاشها أديبنا وسجلها، فما الجديد في هذا الكتاب الذي جاءنا به محمود شقير الذي عرفناه قاصا مبدعا وكاتبا سرديا متميزا؟ ويحضرني هنا تعريف للأدب يقول”إن الأدب هو...

نسب أديب حسين:رواية هوان النعيم ومرارة النكسة

  يطل علينا الكاتب الشيخ جميل السلحوت بإصدار رواية”هوان النعيم” في كانون الثاني 2012، لتكون الجزء الثالث من روايتي “ظلام النهار” و”جنة الجحيم” عن دار الجندي للنشر والتوزيع. يدور محور هذه الرواية حول حرب 1967، عن وقع الحرب على سكان السواحرة في جبل المكبر جنوب شرق القدس. يتناول الكاتب الأحداث بإسهاب، وبإيراد بعض القصص التي تناقلها الناس حول المعاناة واستشهاد عدد...

نبيل الجولاني:رواية هوان النعيم تدخلنا في حرب استنزاف مع أنفسنا

      هوان النعيم رواية صدرت حديثاً للكاتب جميل السلحوت وهي من منشورات دار الجندي جاءت في 173 صفحة من الحجم الوسط. تحدث فيها الكاتب جميل السلحوت عن الحرب التي دارت في العام 1967 بين اسرائيل وكل من الاردن ومصر وسوريا، والتي أدّت إلى هزيمة تلك الدول أمام اسرائيل، واحتلال الأخيرة لباقي أرض فلسطين وهي ما يسمى بالضفة الغربية وقطاع غزة، إضافة الى احتلالها لسيناء والجولان التابعتين لمصر وسوريا. بدأ...

رفعت زيتون:رواية هوان النّعيم تفضح الأكاذيب والهزائم

  هوان النعيم رواية جديدة للأديب المقدسي جميل السلحوت مكونة من 173 صفحة من الحجم المتوسط،صدرت في أواخر كانون ثاني –يناير- 2012 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس. في هذه الرواية يضعنا الكاتب أمام واقع هذا الشعب ومأساته منذ بدايتها وصفحتهاالأولى، مظاهرات وحربٌ وقمع وعسكر، وكأنّ هذا البلد قُدّر له أن يعيش ويموت في غياهبِ القيد والسجن والجرح.حتى أن الكاتب أبى إلا أن يكمل رسم كلّ ألوان هذا الواقع...

عزّ الدّين السعد:قراءات في رواية هوان النعيم

  هوان النعيم  رواية لجميل السلحوت تقض مضجعك، تتناولك منذ لحظة البداية حتى آخر سطر فيها، تبكيك وتزرع فيك أملا رغم ما مرّ على صوت العرب. تتناوب عليك أحداثها لحظة فلحظة تردك ردحا طويلا، وتعصف بك الآن كأنك تبدأ الحكاية من منتصف تعرف أوله، ولا تدري متى آخرهّ، لكنك تؤمن أنه بيدك أنت لا بيد أي عمرو .. كانتحار العقارب السوداء(ص42) التي في دائرة الحصار الحجري أو انتحار الزباء زنوبيا الأسطورية … لكن...

محمد خليل عليان:قراءة غير متأنية لرواية هوان النعيم

1.     هوان بلا نعيم   قبل كتابة هذه السطور ببضع ساعات، كنت ووالدي  البالغ من العمر تسعون عاما ونيف في زيارة لصديق له يصغره ببضع سنوات، وكعادته في مثل هذه المناسبات، استعاد والدي  ذكريات من حرب حزيران 1967، ولم يكن في حديثه ما يثير فخره ويظهر بطولاته أمام أبنائه وأحفاده، بل كان يتحدث  بمرارة وألم، وكأني به يلوم  نفسه على قرار الهروب والاختباء في الكهوف بعيدا عن ساحة الحرب والمقاومة. “كنت...

طارق السيد:….السلحوت يسدل الستار على ثلاثيته تحت إمضاء بعنوان (هوان النعيم)

  رواية جديدة للكاتب المقدسي (جميل السلحوت) تسبح في أروقة الزمن الجريح للمدينة الأسطورية (القدس)، يعود ليستكمل مسيرة ،بدأها في هذه الرواية بأحداث النكسة وهي الضربة المكملة لنكبة عام ()1948…. نفس الأبطال يستكملون رحلة المعاناة، وهم يلبسون نفس الثياب من وطنية أو تضحية أو حتى استغلال … محمد وخليل يحاربون الجهل وترجمتهم في الرواية هي طريق البحث عن الحقيقة في حوار المثقفين، والبحث عن سبب...

نازك ضمرة:جميل السلحوت في رواية (جنة الجحيم)[i]

  هوية الكاتب نفسه في أدبه وشخصيته ومعارفه ما إن تتقدم في قراءة رواية (جنة الجحيم) للكاتب الفلسطيني المقدسي جميل السلحوت حتى تجد نفسك مندمجا متابعاً لمنمات وحكايات تراثية فلسطينية، إن معظم ما جاء في ثنايا الرواية من تصرفات وتأريخ يكاد يصبح في زوايا النسيان، لكن السلحوت ينبش عليها ويعيدها للحياة ناطقة نابضة من جديد، وأؤكد أن  هذه الرواية تمثل فترة زمنيةً ستبقى الدراسات حولها جدلية وتتطلب المراجعة...

في رواية (هوان النعيم) لجميل السلحوت :هانت على أبي سالم نفسه وقدسه فصار كلبا نابحا

ابراهيم جوهر :  بأسلوب الراوي العليم كليّ المعرفة يواصل الكاتب جميل السلحوت سرد أحداث روايته الثالثة (هوان النعيم) ويرصد شخصياته وهي تنمو وتتفاعل مع الأحداث الجديدة، التي تبدأ مع هذا الجزء الثالث في أرض السموع، والاعتداء الشهير الذي سبق عدوان عام 1967م. إنّه يرصد الأحداث التي رافقت الهزيمة المرّة الصادمة، والتي مهّدت لها، ويركز على تلك التي أعقبتها، وتركت آثارها على الناس والمكان وفي القلب منه...

ملاحظات حول رواية “هوان النعيم”.. للكاتب جميل السلحوت

جمعة السمان:  1- بداية كان يجب أن يكون اسم الرواية ” ذكّر إن نفعت الذّكرى”.. والسبب أنها كتبت من أجل فلسطين ..وكل كلمة.. بل كل حرف يذكّر بأحداث فلسطين. 2- للتاريخ لغة يعرفها الجميع منذ مئات السنين..إلا أن الكاتب استحدث للتاريخ لغة أكثر تشويقا..وأبقى في الذاكرة لعشّاق التاريخ “لغة الحوار السياسي”..الذي لا يقتصر على كبار السياسيين..بل وعلى هذيان العامة من المدّعين المخطئ...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات