التصنيفاتقضايا وآراء

بدون مؤاخذة-زيارة عبدالله بن زايد لسوريا

معروف أنّ العلاقات بين الدّول تقوم على المصالح، لكن بعض الدّول لا تطبّق هذه القاعدة، ومنها دول عربيّة تبني علاقاتها مع شقيقاتها العربيّة ومع غيرها لحفظ مصالح دول أجنبيّة ترعى الأنظمة الحاكمة. وقد يسجّل التّاريخ أنّ الأغلبيّة العظمى من الأنظمة العربيّة وباسم ما يسمّى الجامعة العربيّة قد قطعت علاقاتها مع سوريا، بناء عل تعليمات أمريكيّة إسرائيليّة منذ بدء حرب الإرهاب الكونيّة على سوريا في العام...

بدون مؤاخذة- جورج قرداحي وطاقيّة جحا

تقول حكاية شعبيّة أن والدة جحا سألته عن الأسباب التي خزقت طاقيّته فأجابها: لأنّه يقول الحقّ. فقالت له: قل الحقّ ولا تخش أحدا وأنا سأحميك من الآخرين! فعاد يسألها: هل أنت متأكّدة ممّا تقولين؟ فأجابته بالإيجاب، عندها سألها: كيف حملتِ وأبى متوفّى منذ خمس سنوات؟ فانهالت على رأسه ضربا بحذائها حتّى أدمته ومزّقت طاقيّته. وبما أنّ الشّيء بالشّيء يقاس، فإن السّؤال الذي يطرح نفسه هو: ما الجريمة التي ارتكبها...

بدون مؤاخذة-تحويل الأقصى إلى كنيس

قرار محكمة الصّلح الإسرائيلية في القدس يوم السابع من أكتوبر 2021 الذي يعتبر صلاة اليهود في المسجد الأقصى “عملا مشروعا لا يمكن تجريمه” ما دامت تلك الصّلوات صامتة” ليس وليد السّاعة، فالمسجد الأقصى مستهدف منذ وقوعه تحت الاحتلال، فقبل أن يسكت هدير المدافع في حرب حزيران 1967 تمّ رفع العلم الإسرائيلي على قبّة الصّخرة المشرّفة، والإستيلاء على حائط البراق وتحويله إلى “حائط...

بدون مؤاخذة- بينيت لم يخرج عن سياسة نتنياهو

من يتابع سياسة الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة لن يجد أيّ اختلاف بينها بخصوص الأراضي العربيّة المحتلة، بغضّ النّظر عن الحزب أو التّحالفات الحزبيّة التي تشكّل الحكومة، فكلّهم ينفّذون المشروع الصّهيونيّ التّوسّعيّ الذي تتجاوز مخطّطاته حدود فلسطين التّاريخيّة التي يعتبرونها “أرض اسرائيل” التي وعدهم بها الرّبّ! وما الفوارق بين هذه الأحزاب الصّهيونيّة، إلا في التّصريحات التي تأتي من باب...

بدون مؤاخذة-تطبيق صفقة القرن عربيا

لا مبالغة في التّحليل إذا قلنا بأنّ الحركة الصهيونيّة ومنذ بداياتها وحتّى قبل إقامة دولة اسرائيل في 15 مايو 1948، وضعت نصب عينيها أنّ الصراع على فلسطين صراع وجود لا صراع حدود، وبالتّالي فقد أدارت الصّراع بناء على هذا الفهم الذي هو عقيدة صهيونيّة، وقد استغلّت ضياع الأمّة العربيّة كحكومات وكشعوب، فكانت تقبل ومن باب إدارة الصّراع بما يرفضه العرب الذين مثّلت حكوماتهم “أسوأ محامي لأعدل...

جميل السلحوت:بدون مؤاخذة- تمدين الرّيف

لا أعرف القواعد والمعايير التي اعتمدتها وزارة الحكم المحلي قبل سنوات لتحويل المجالس المحليّة والقرويّة إلى بلديّات، أي تحويل القرى إلى مدن! تماما مثلما لا أعرف الأهداف المتوخّاة من ذلك، اللهمّ إلا إذا صحّت أقوال البعض من أنّ للبلديّات مخصّصات مالية أكثر من تلك المخصّصة للمجالس المحلّيّة”القرويّة”، وهناك أسئلة تدور حول هذه التّحوّلات منها على سبيل المثال: هل تحويل مسمّيّات القرى إلى...

جميل السلحوت:بدون مؤاخذة-زمن العطعطة الأمريكية

العَطْعَطَةُ لغة كما جاءت في لسان العرب: “تَتابُع الأَصوات واختلافُها فِي الْحَرْبِ”، والعطعطة ليست حكرا على أمّة أو دولة بعينها، بغضّ النّظر عن قوّة الدّول وحضارة شعوبها، فالولايات المتّحدة الأمريكيّة كونها الدّولة الأقوى عسكريّا واقتصاديّا في العالم، والتّي فرضت نفسها كشرطيّ يكتم أنفاس العالم، خصوصا بعد انهيار الاتّحاد السوفييتي ومجموعة الدّول الإشتراكية في بداية تسعينات القرن...

جميل السلحوت: بدون مؤاخذة- زمن العطعطة

العَطْعَطَةُ لغة كما جاءت في لسان العرب: “تَتابُع الأَصوات واختلافُها فِي الْحَرْبِ” وفي بلادنا فلسطين التي تكالبت عليها قوى البغي والعدوان عبر أجيال متعاقبة طعطعة لا حدود لها، وتتداخل معها “عطعطات” محلية وإقليمة وعالمية. ومع أنّ لكل “عطعطة” أهداف تختلف عن الأخرى، إلا أنّها تتداخل مع بعضها البعض لتلحق الضّرر بقضيتنا العادلة وبحقوق شعبنا الطبيعيّة. فعلى سبيل...

جميل السلحوت: بدون مؤاخذة-رسبنا ونجح أبناؤنا

أبارك من قلبي وعقلي لبناتنا وأبنائنا الذين اجتازوا امتحان الثّانويّة العامّة-التّوجيهي- بنجاح، وأتمنّى حظّا أوفر ونجاحا لاحقا لمن لم يحالفهم الحظّ بالنّجاح. ورغم البطالة القاتلة التي يعيشها مئات آلاف الخريجين الجامعيّين في وطننا الذّبيح، بسبب الاحتلال وموبقاته، إلا أنّني أتمنّى أن تواصل بناتنا وأبناؤنا تعليمهم الجامعيّ ما استطاعوا ذلك. وبعيدا عن التّنظير فإنّ الجهل هو أساس وقاعدة مشاكلنا وهزائمنا...

بدون مؤاخذة-خروف العيد

أجزم بأنه لولا أن العيدين-الفطر والأضحى-عيدان دينيان، ومثلهما الأعياد الدينية المسيحية-الميلاد والفصح- لما احتفل الفلسطينيون بعيد، وهم لا يحتفلون وانما يقتصر تعاملهم مع الأعياد على الشعائر الدينية، منذ أن وقعوا تحت احتلال أهلك البشر والشجر والحجر…وكلما زادت سنوات الاحتلال زادت معاناة الفلسطينيين، هذه المعاناة التي تتمثل في مصادرة الأرض للاستيطان، والحواجز العسكرية، وجدران التوسع الاحتلالي،...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات