التصنيفاتقضايا وآراء

المضحك المبكي- التّنمّر السّياسي

ديموقراطيّة: يكتب كثيرون ويتظاهرون محتجّين على عدم إجراء انتخابات ديموقراطيّة، تشمل كلّ مؤسّسات الدّولة، ومعهم الحقّ كلّه بمطالبهم هذه، لكنّهم هم أنفسهم يشاركون أو يدعمون من يتمسّكون بكراسيهم كالنّقابات المختلفة، والجمعيّات “الخيريّة”، والأحزاب والتّنظيمات. فهل هناك أحزاب أو تنظيمات أو نقابات تخلّت قياداتها عن مناصبها بإرادتها قبل أن يغيّبها الموت؟ حكم القبيلة: في ثقافتنا الموروثة نحن...

بدون مؤاخذة-اليمين الإسرائيلي يفوز بدعم عربي

فوز أحزاب اليمين المتطرّف في الإنتخابات التّشريعيّة الإسرائيليّة بقيادة نتنياهو، ووصول أحزاب فاشيّة كالصّهيونيّة المتديّنة بقيادة بن غفير ليست مفاجئة ولا غريبة، بل هي نتيجة حتميّة للتّربية وللفكر الصّهيوني، مع التّأكيد بأنّ لا فوارق في الأهداف بين ما يسمّى اليمين والوسط واليسار الصّهيوني، وما الفوارق إلّا في التّكتيك، وتاريخهم يشهد لهم بأنّهم يجيدون فنّ إدارة الصّراع بجدارة. وجميعهم يعتقدون...

بدون مؤاخذة- ليس دفاعا عن د.عاطف أبو سيف

تابعت في اليومين الماضيين الضّجّة التي أثيرت حول ترجمة رواية د. عاطف أبو سيف وزير الثّقافة الفلسطينيّة ” مشاة لا يعبرون الطّريق” إلى العبريّة، وهناك من كال الاتّهمات التي تصل درجة التّخوين لصاحب الرّواية، بحجّة أنّ هكذا ترجمة تدخل في نطاق التّطبيع الثّقافيّ مع المحتل، وواصل البعض هجومهم على صاحب الرّواية حتّى بعد نفيه ونفي دار الأهليّة للنّشر والتّوزيع بمعرفتهما بالتّرجمة، أو توقيع...

بدون مؤاخذة-التّضامن بقصّ الشّعور

بدون مؤاخذة-التّضامن بقصّ الشّعور التّعاطف مع المقاومين المطاردين ليس جديدا على الشّعب الفلسطيني، ولا على الشّعوب المستعمرَة، كما فعل أبناء مخيم شعفاط عندما قصّوا شعورهم كلّيّا؛ لتضليل المحتلين الذين يطاردون مقاوما حليق الشّعر. ففي ثورة العام 1936، كان الجهاد المقدّس الذي قاده الشهيد عبدالقادر الحسيني، يتمركز في الرّيف مع جنوده الرّيفيّين، حيث يعتمر الرّيفيّون الفلسطينيّون الكوفيّة والعقال، بينما...

بدون مؤاخذة-الجهل سيّد الموقف

زلازل: تقصف اسرائيل أحياء سكّانيّة وتدمّر بيوتا، وتقتل مدنيّين من مختلف الأعمار، وتبرّر ذلك، ويبدي قادتها أسفهم لقتل المدنيّين! وتعلن عن تشكيل لجان تحقيق حول ظروف قتل المدنيّين، وتكسب الرّأي العامّ العالميّ، مع أنّ تقارير لجانها لاحقا تبرّر بأنّ الجنود قد تصرّفوا حسب القانون! وتصدر فصائل فلسطينيّة بيانات رنّانة بأنّ ردّها سيكون مزلزلا، وكأنّهم هم من يزلزلون الأرض! فتنعكس الأمور وينظر إلينا الرّأي...

بدون مؤاخذة-يتنافسون على استباحة دمائنا

المراقب لما يجري في اسرائيل لا يحتاج إلى كثير من الذّكاء؛ ليدرك كيف يُربّون شعبهم منذ الطفولة على الخوف، وعلى كراهيّة “الأغيار”؛ لتبقى أياديهم على الزّناد بشكل مستمرّ. واسرائيل التي يحلو للعالم الغربيّ أن يطلق عليها “واحة الدّيموقراطيّة في الشّرق الأوسط”، وتوفّر لها أمريكا الحماية على مختلف الأصعدة، -كونها قاعدة عسكريّة أمريكيّة متقدّمة في الشّرق الأوسط-ترى نفسها فوق...

بدون مؤاخذة- معركة الأمعاء الخاوية وشريعة الغاب

يخوض 30 أسيرا إداريا منذ سبعة عشر يوما معركة الأمعاء الخاوية، مطالبين بحرّيّتهم، وانضمّ إليهم 20 آخرون منذ يومين، ومن المتوقّع أن يلحق بهم آخرون إذا لم تتحقّق مطالبهم. وتشير إحصائيّات نادي الأسير الفلسطيني إلى وجود 760 أسيرا إداريّا فلسطينيّا منهم حوالي 16 قاصرا وفتاتان.  وقانون الاعتقال الإداري الذي ورثته اسرائيل عن الانتداب البريطانيّ، يتم بموجبه اعتقال أيّ شخص لأشهر وسنوات دون تهمة محدّدة...

بدون مؤاخذة-التّعليم في فلسطين

تعاني المؤسّسة التعليميّة بمراحلها المختلفة في فلسطين مشاكل عديدة، تحتاج جهودا كبيرة لحلّها. ومّما لا شكّ فيه أنّ للاحتلال دورا رئيسا في هدم المؤسّسة التّعليميّة في فلسطين، ومن المشاكل التي تعيق التّعليم في بلادنا: نقص في المدارس النّموذجيّة والصّفوف الدّراسيّة: غالبيّة المدارس في بلادنا تفتقر إلى أبنية نموذجيّة لتسهيل العمليّة التّعليميّة، فالصّفّ الدّراسيّ يجب أن يكون واسعا كأن تكون مساحته على...

بدون مؤاخذة-الأقصى والأمّتان العربيّة والإسلامية

امتحان: عندما أحرقوا المسجد لأقصى في 21 اغسطس 1969 قالت غولدة مائير رئيسة الحكومة الإسرائيلية وقتئذ:” لم أنم تلك الليلة، فقد خشيت أن يهاجمنا العرب من كلّ حدب وصوب”، فهل كان هذا أوّل اختبار لردود فعل القيادات العربيّة والإسلاميّة بخصوص المسجد الأقصى؟ منظّمة العالم الإسلامي: وكانت تعرف باسم المؤتمر الإسلامي، حيث اجتمع القادة العرب والمسلمون في مدينة الرّباط المغربيّة، بعد حرق المسجد...

بدون مؤاخذة-شو رايكم

اعتراف: أعترف أنّني لم أمارس في حياتي أيّ لعبة رياضيّة، ولم أحضر أي لعبة رياضيّة، ولم أشاهد أيّ مباراة رياضيّة على شاشة التّلفاز، بالتّأكيد هذا تقصير منّي، وربّما لطفولتي الذّبيحة أنا وأبناء جيلي في خمسينات القرن الفارط دور في ذلك، فأكثر ما كنّا نحصل عليه طابة “شرايط”، حيث كنّا نجمع قطع القماش المهترئ، ونحشوها في “جربان” مهترئ، لتكون طابتنا، وأحيانا كنّا نحشوها بحجر كي...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات