التصنيفاتحكايات

حكاية شعبية-حق القوّة

يحكى أنّ أعرابيّا فقيرا باع فرسا أصيلة لشيخ قبيلة كثيرة العدد والعدّة، وكان من عادة العرب عندما يبيعون الخيول الأصايل، أن يردّ المشتري أوّل مهرة تلدها الفرس المباعة، وراقب البائع الفقير فرسه المباعة حتّى أنجبت مهرة، وبعد ثلاثة أشهر-فترة الرّضاعة- لم يردّ المشتري المهرة لمن باع والدتها، فذهب الرّجل الفقير إلى شيخ القبيلة يريد استرداد المهرة، فسأله الشّيخ: عن أيّ مهرة تتحدّث؟ فأجاب: المهرة التي...

كثرة الشّيوخ-حكاية شعبيّة

“يحكى أن تصادقت شابّتان كلّ منهما أبوها شيخ قبيلة، وبينما كانتا تتمزحان قالت إحداهما للأخرى: قبرتِ أهلك. فردّت الأخرى عليها: أسأل الله أن يكثّر شيوخ قبيلتك. ففرحت الأولى بمقولة الثّانية، وعادت لأبيها تقول: هل تعلم أنّ ابنة الشّيخ الفلاني هبلاء. فسألها: وكيف عرفت ذلك؟ وسردت على مسمعه ما جرى معها ومع صديقتها، فامتقع وجه أبيها وقال لها: بل أنت من يعشعش الهبل في رأسك، ولم تفهمي ما قالته،...

سارق البيضة-حكاية شعبية

يحكى أنّ أعرابيّة أرملة أمّا لطفل رضيع، لم تكن تملك إلا دجاجة تبيض كلّ يوم بيضة، فتطعمها الأعرابيّة لطفلها، وذات يوم سرق أحدهم البيضة، فذهبت المرأة إلى شيخ القبيلة تشكو السّارق المجهول، فقال الشّيخ لأعوانه: ابحثوا عن سارق البيضة. ضحك الأعوان ولم يأخذوا كلام شيخهم على محمل الجدّ. وبعد أسبوع سُرقت دجاجة الأرملة، فعادت تشكو السّارق لشيخ القبيلة، فقال لأعوانه: ابحثوا عن سارق الدّجاجة. ولم يأخذوا كلام...

الحمل الوديع

يوميات الحزن الدامي
الى روح الشهيدين الطفلين محمد أبو خضير ومحمد دودين:
انقضوا عليه كالكلاب المسعورة، اختطفوه وهو صائم وعلى وضوء، لم يصلّ الفجر، كان على موعد مع الجنة، التقى في طريقه زميله ابن دورا الذي يحمل اسمه، مرّا بالطفلة سنابل، لوّحت لهما بيدها مودّعة، نزلت من عينيها دمعة الفراق، حلّقا فوق المسجد الأقصى في حواصل طيور خضر، زغردت لهما مآذن مساجد المدينة، وقرعت أجراس كنائسها.
4 تموز 2014

اللبيب من الاشارة يفهم – حكاية شعبية

نذر أحد الرجال، إن رزقه الله بولد، أن لا يخرجه من البيت قبل أن يكتمل عمره خمسة عشر عاماً. وفعلاً، جاء يوم حملت امرأته ووضعت مولود ذكراً، ففرح به وظل يحوطه بعنايته ويحافظ على أن لا يخرج من البيت، فلما اكتمل السنوات التي حددها سمح له بالخروج. حينما خرج الفتى رأى مجموعة من الناس في سفر وموكب، اعجبته، فذهب إليهم يسألهم فقالوا: ذاهبون إلى الحج. فأسرع إلى أمه يطلب إليها أن يشارك هؤلاء الناس سفرهم...

من عادات الشعوب-فاكهة الطيور-

وفي حي أوك لون في شيكاغو لبّيت العام الماضي دعوة السيد عفيف محمود مصطفى عايش من دير ياسين في القدس، وهو رجل كريم النفس وصديق لشقيقي داود، وجلسنا في شرفة  امام البيت، وكان على يميننا بيت مجاور لأمريكيين من أصل بولندي، وأمامه شجرتا إجاص تتدلى ثمارهما كبيرة الحجم قياسا باجاص بلادنا، فقال عفيف: هؤلاء لا يأكلون هذا الاجاص لأن الشجرتين زرعتا للزينة، وثمارهما من نصيب الطيور التي تحط على الشجرتين، فيبعث...

من عادات الشعوب

من غريب ما شاهدت في مسلخ للذبح الحلال في ولاية انديانا الأمريكية هو مجموعات من مسلمي الصومال ، اثيوبيا ونيجيريا، يشترطون أن تكون ذبيحتهم كبيرة في السن، لأن الماشية صغيرة السن لا تصلح للأكل، وطعمها غير لذيذ -حسب رأيهم- وما أن يذبح الجزار لهم الماشية المطلوبة، حتى يقوموا بشق بطنها واستخراج ما فيه، ويقوم بعضهم بتنظيفه، في حين يقوم البعض الآخر بحرق الشعر أو الصوف عن الجلد وفركه، ثم يطلبون من الجزار...

النّسّاج الذكي-حكاية شعبية

في قديم الزّمان.. عاش نسّاج طيّب القلب، يكسب رزقه من عرق جبينه، ويأكل لقمته حلالاً.كان يفتح باب دكّانه الخشبي صباحاً، يبسمل.. يتّجه صوب نوله الخشبي الكبير، يشدّ على طرفيه خيوط السّدى الطّوليّة، يتوجّه إلى حفرته قبالة النّول، ينزلها محرّكاً تلك الخيوط، ويبدأ برمي المكوك يميناً وشمالاً، بادئاً بنسج البساط أو السّجادة بخيوط اللُّحمة العرضيّة الملوّنة، صانعاً ((حيطان من خيطان)). مرّة.. وبينما هو يرمي...

حرق الأبدان أهون من ترك الأوطان- حكاية شعبية

يحكى ان النبي سليمان عليه الصلاة والسلام ، ذلك النبي الذي حكم الإنس والجن ، بأنه طلب يوما من ساكني إحدى البلدان من إنسان وحيوان ان يتركوا المكان ، لأنه يريد ان يحرقه، ولن يترك فيه كائناً من كان، وأعطاهم مهلة أسبوع بالتمام والكمال حتى يخرجوا، وبعد انتهاء الأسبوع أشعل النيران في الأرض، فحرقت الزرع والشجر والأعشاب، ولم يبق فيها شيء الا واحترق، وبعد ان خمدت النيران، خرج وجنده يتفقد المكان، فوجد...

البئر والماء- حكاية شعبية

باع تاجر مزارعا بئر ماء وقبض ثمنه، وحين جاء المزارع ليروي من البئر، اعترض التاجر طريقه وقال له: لقد بعتك البئر وليس الماء الذي فيه، وإذا أردت أن تروي من البئر فعليك أن تدفع ثمن الماء، رفض المزارع أن يدفع ثمن الماء، واتجه مباشرة إلى القاضي واشتكى التاجر إليه، فاستدعى القاضي التاجر ليستمع إلى الطرفين، وبعد سماع كل منهما قال القاضي للتاجر: إذا كنت قد بعت البئر للمزارع بدون مائها، فعليك بإخراج الماء...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات