موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

ما تبقى له

يوميات الحزن الدامي
ما تبقى له
كان في ضيافة عمّه…عاد الى البيت بعد أن هدأ القصف…لم يجد إلّا الكنّار في قفصه على بعد أمتار من البيت المدمّر…والأهل رحلوا الى عالم آخر…وضع ماء للكنّار…حمل القفص…نظر كلّ منهما إلى الآخر، لم يقوّ الكنّار على التغريد كما هي عادته، ولم يقدر صاحبه على البكاء.

ملاحظات على حرب غزة قد تبدو غريبة

لا خلاف بأن لا أخلاق في السياسة، وأمريكا بصفتها الدولة الأعظم في العالم لم تتحلّ بالأخلاق في أيّ من سياساتها وحروبها، بل هي تبحث عن مصالحها أوّلا وأخيرا بغض النظر عن الوسيلة التي تتبعها، ولا يجرؤ أحد على مخالفتها خوفا لا احتراما أو توافقا، وفي الحرب المفتوحة المفتعلة التي تشنها اسرائيل منذ 13 حزثيران الماضي على الشعب الفلسطيني واتخذت أبعادا جهنمية منذ 7 تموز –يوليو- الحالي على قطاع غزة، لم يكن...

بدون مؤاخذة-الأولوية لوقف المحرقة

يجب تكثيف الجهود وعلى مختلف الأصعدة لوقف المحرقة التي يتعرض لها قطاع غزة، فمعاناة شعبنا تعجز الأقلام عن وصفها، وبحر الدماء التي تراق في قطاع غزة يندى له جبين الانسانية، والأكذوبة الاسرائيلية بأنها لا تستهدف المدنيين لم تعد تنطلي على عاقل، بل إن اسرائيل في حربها هذه طوّرت من مخططاتها في استهداف المدنيين لإثارة الرعب، وإيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية، لذا فهي تستهدف بيوتا آمنة وتهدمها فوق رؤوس...

موت وحياة

يوميات الحزن الدامي
موت وحياة
صعدت روحها إلى السماء جراء إصابة بالغة من شظايا صاروخ.
خرج جنينها من بطنها يصرخ معلنا بدء حياة جديدة.
25-7-2014

عقيدة

يوميّات الحزن الدّامي
عقيدة
قهقه الحاخام فرحا عندما رأى أشلاء أطفال غزة وقال:
يستحقون الموت أبناء الأفاعي.
بكى الكاهن وقال: الله محبة؟
حوقل الشيخ وقال: أن تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من قتل انسان بريء.
24-7-2014

افطار

يوميات الحزن الدامي
افطار
تحلّقت الأسرة حول مائدة الافطار الفقيرة
نادى المؤذّن لصلاة المغرب والأمّ تحمل طفلها الرّضيع وتحضر زجاجة ماء
وضعوا اللقمة الأولى في أفواههم
حصد الصّاروخ أرواحهم قبل أن يبتلعوها.
24-7-2014

من يمسح الدماء؟

يوميات الحزن الدامي
من يمسح الدّماء؟
وضعت على جبينها نقطة، وعلى وجنتيها نقطتين من دم طفلها الرّضيع الذي تحوّل إلى أشلاء.
وصاحت بصوت عالٍ: ألا من رجل يمسح هذه الدّماء؟

في الكنيسة

يوميات الحزن الدامي
في الكنيسة
خرجوا من حيّ الشجاعيّة يحملون جراحهم…لجأوا الى كنيسة الرّوم…بكى الرّهبان حزنا لحالهم…قدّموا الطعام للأطفال، وعند المساء قدّموا وجبة الافطار والسّحور للصائمين، تقاسموا الطعام والماء والفراش.
وعلى شاشة التلفاز شاهدوا رحيل آخر مسيحيّ من الموصل هربا من بطش داعش.
22-7-2014

رصاصة واحدة تكفي

يوميّات الحزن الدّامي
رصاصة واحدة تكفي
رأى القنّاص سهى نعيم، تأكّد أنها حامل…صوّب بندقيته إليها…أطلق رصاصة واحدة.
انفجر ضاحكا وهو يردّد: تخلصت من أفعى وجنينها.
في المساء احتضن زوجته الحامل وبات ليلته منتشيا.
22-7-2014

كلّهم أهلي

يوميات الحزن الدامي
كلهم أهلي
نزل من سيارة الاسعاف يحمل كومة أشلاء طفل، في غرفة الطوارئ وجد والديه وأشقاءه وشقيقاته وقد فارقوا الحياة ملطخين بدمائهم.
سقطت من عينيه الدموع، وقال :
دعونا نسعف الجرحى فكلّهم أهلي.
22-7-2014

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات