موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

بنطال وقميص

يوميات الحزن الدامي بنطال وقميص حملته أمّه رضيعا في النكبة الأولى تاركين خلفهم بيتا جميلا وبيارة حمضيات في مجدل عسقلان، في مخيم جباليا سكنوا خيمة من وكالة الغوث، عطشوا وجاعوا، اشترى الأب قطعة أرض صغيرة في جباليا البلد وبنى بيتا صغيرا على أمل العودة الى المجدل، أنهى وليد المرحلة الثانوية ودرس الصيدلة في جامعة القاهرة، بنى بيتا وافتتح صيدلية، تزوج وأنجب أطفالا، في الحرب على قطاع غزة عام 2008 تهدّم...

قبور المثقفين العرب في اليوم السابع

القدس: 28-8-2014 ناقشت ندوة اليوم السابع الثقافية المقدسية كتاب”قبور المثقفين العرب” للدكتور عبد الستار قاسم، ويقع الكتاب الصادر في نابلس عام 2006 في 145 صفحة من الحجم الكبير. ومما قاله عبدالله دعيس إن نظرة خاطفة لحال الأمة العربية اليوم ولدور المثقفين فيها، يجعلنا نقول: ليت المثقفين ناموا في قبورهم وتركوا الأمة تحاول النهوض، لكان من الممكن أن يظهر من أبنائها من يقودها إلى العزة...

سقوط الأقنعة الاسرائيلية في حرب غزة

واضح أن القادة الاسرائيليين مصدومون من نتائج حربهم الأخيرة على قطاع غزة، فهم اعتادوا على شنّ حروب استباقية متى وأينما شاؤوا، ويديرونها على أراضي غيرهم وبعيدا عن مواطنيهم، ولا تكلفهم خسائر تذكر، ومن خلال هذه الحروب كانوا يخرجون من أزماتهم السياسية والاقتصادية، فأصبحت هذه الحروب عقيدة سياسية وعسكرية عند القادة الاسرائيليين معتمدين على تفوقهم العسكري، وخذلان الأنظمة العربية في مواجهتهم، وتسويق...

بفضل الستالايت

يوميات الحزن الدامي بفضل الستالايت جلست الأسرة المكونة من الوالدين وطفلين على مائدة الافطار الفقيرة في 24 رمضان، استهدفت الطائرات المغيرة بصواريخها بيت الأسرة في بني سهيلا-تل الرميدة. تطايرت أشلاؤهم واختلطت دماؤهم تحت أنقاض البيت، الطفلة منّة الله ابنة الأحد عشر شهرا طارت في الهواء والنيران تحرقها، انقلب عليها “الستلايت” خارج البيت فحماها من موت محقق. منّة الله ترقد في مستشفى المقاصد...

بدون مؤاخذة- النصر الاسرائيلي في الحرب على قطاع غزة

لا أحد يستطيع أن ينكر انتصارات اسرائيل في حربها الأخيرة على قطاع غزة، والتي بدأت في السابع من تموز الماضي. فاسرائيل حققت انتصارات لا يمكن غضّ النظر عنها، وشاركها في هذا النصر الادارة الأمريكية، وبعض الدول الأوروبية، وبعض الأنظمة العربية، وذلك من خلال مساعدتهم لها سرّا وعلانية، كل حسب ظروفه، فالولايات المتحدة عوّضت اسرائيل علانية عن ذخائرها التي استنفذتها في احراق قطاع غزة، وزوّدتها بملايين...

بدون مؤاخذة- هل يتذكر العربان المسجد الأقصى؟

في مثل هذا اليوم من العام 1969 تمّ احراق المسجد الأقصى، وأتت النيران على أجزاء منه، ومنها منبر صلاح الدين التاريخي. وتمت تبرئة المجرم مايكل روهان مشعل النيران بحجة اختلاله العقلي. تماما مثلما هي بقية الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، فالمجرمون مختلون عقليا تمهيدا لتبرئتهم! وروهان هذا قال في حينه بأنه ينفذ أوامر الرّب بحرق المسجد الأقصى تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم، وهذا يذكرنا...

ندوة اليوم السابع الثقافية الأسبوعية الدورية في القدس تنعى الشاعر سميح القاسم

تكفكف الدمع وتبرق بوردة وقبلة لابنها العاشق الراحل الكبير سميح القاسم تنعى (ندوة اليوم السابع الثقافية المقدسية) شاعر فلسطين والعرب الكبير الفقيد (سميح القاسم) الذي انتقل إلى جوار ربه مساء الثلاثاء 19 آب 2014م. بعد معاناة مع المرض، والاحتلال، والظلم> ظلّ فقيد الشعر الفلسطيني والعربي الشاعر الكوني (سميح القاسم) صديقا لندوتنا التي استضافته وناقشت عددا من إبداعاته، واحتفظنا له بمحبة واحترام...

الدّرع الواقي

يوميات الحزن الدامي الدّرع الواقي طرّزوا جسد عبد الهادي بالرّصاص في قرية الشوكة قرب رفح، اقتادوا ابنه محمودا -17 عاما- قيّدوه. أجبروه أن يمشي أمامهم كدرع بشري. اقتحموا بعض البيوت وتحت تهديد السلاح أدخلوه فيها ليبحث لهم عن مقاومين وأنفاق. 16-8-2014 يوميات الحزن الداميالدّرع الواقيطرّزوا جسد عبد الهادي بالرّصاص في قرية الشوكة قرب رفح، اقتادوا ابنه محمودا -17 عاما- قيّدوه.أجبروه أن يمشي أمامهم كدرع...

الرّضيع الطائر

يوميات الحزن الدامي
الرّضيع الطائر
قضى الصاروخ على الوالدين ودمّر البيت،
لهيب الصاروخ أطار قصيّ ابن الأربعة أشهر في الهواء،
تلقفته شجرة برتقال تبعد عن البيت المدمّر عشرين مترا،
الحروق تغطي الجسد الغضّ،
قصي يئن في مستشفى الشّفاء، ويبكي بواكيا.
16-8-2014

سأريحكم مني

يوميات الحزن الدامي سأريحكم منّي أصبحت الأسرة تحت الرّدم بعد قصف بيتهم من طائرة “اف 16″ استطاعت الأمّ لمياء أن تخرج يدها النازفة طلبا للنجدة، أخرجوها بعد عناء، سألت عن أبنائها بلوعة، وصلها صوت محمد ابن العامين يقول:” ماما… واوا”. ندى ابنة العاشرة أنقذها السرير المعدني الذي تمسكت به رغم محاولات والدتها للخلاص منه. جنى ابنة السادسة أخرجوها من الرّدم وهي...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات