موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

بدون مؤاخذة- كي تنهض الأمّة

تعيش الأمّة العربيّة مرحلة هزائم ماحقة، قد توصلها إلى الاندثار كأمّة، فهناك الاقتتال الدّاخلي لتكريس الطّائفيّة، وتقسيم المقسّم لتزداد ضعفا على ضعف، ومن غير العجيب أنّ الاقتتال العربيّ، وتدمير الأوطان، يتمّ بأيد عربيّة “مسلمة” وبمال عربيّ، وسلاح مدفوع الثّمن عربيّا، وقد يصبح قاتل الأمس قتيل اليوم بتمويل ودعم ممّن دفعوه لقتل الآخرين، والقتلة يتسلّحون بمفاتيح “الجنّة”...

لوحات ومرايا في رواية العسف لجميل السلحوت بقلم:الدكتور عواد أبو زينة

لوحات ومرايا في رواية العسف لجميل السلحوت سأبدأ بالسؤال: هل جميل السلحوت كاتب ومؤلف للرواية؟ أو هو سارد وراوٍ لأحداثها؟ أو هو إحدى شخصياتها؟ وحتى لا يسبق الظن إلى غير ما أقصد أبادر إلى التأكيد بأن السلحوت هو هؤلاء الثلاثة معاً. هذه هي أهم ثلاث أدوات لإنجاز أي عمل روائي ينجزه كاتب الرواية، وكلما كان المؤلف على وعي بقيمة الشخصية الروائية، ويرتبط بها ويفهمها، يكون قادراً على تشكيلها، وبنائها،...

بدون مؤاخذة-انتصار القيق له دلالاته

بداية نهنّئ الأسير محمد القيق لانتصاره في معركة الأمعاء الخاوية التي خاضها لمدّة 94 يوما، شارف فيها على الموت أكثر من مرّة، وهو بهذا يراكم النّصر الذي حقّقه من قبل خضر عدنان وسامر العيساوي وآخرون. وهنا لا بدّ من التّنويه أنّ القيق موقوف إداريّ بدون تهمة، وبدون محاكمة، والاعتقال الاداريّ ورثته اسرائيل عن الانتداب البريطانيّ، وهو من أكثر القوانين في العالم التي تنتهك حقوق الانسان دون وجه حقّ. وهناك...

اليوم السابع تحيي ذكرى سلمان ناطور

القدس:15-2-2016 من رنا القنبر- خصّصت ندوة اليوم السّابع الثقافية الأسبوعيّة جلستها هذا المساء عن الأديب الفلسطيني الكبير سلمان ناطور الذي غيّبه الموت يوم 15 شباط الحالي. بدأ النقاش ابراهيم جوهر الذي أشار إلى قيمة مشروع الراحل الثقافي واهتمامه بالذاكرة الفلسطينية محذّرا من تحالف الضباع لمن لا ذاكرة له. كما أشاد بسمات الكاتب الراحل الشخصية تواضعا وهدوءا وعمقا إنسانيا. . وقال الأديب محمود شقير:...

قصّة ” الأحفادُ الطّيّبوُن” وحقوق الأجداد بقلم:نمر القدومي

أدب الأطفال شكل من أشكال التّعبير الفنيّ بالكلمة، قد يأتي قصص أو قصائد أو حكايات أو ما شابه ليُحقق رسالته الجماليّة، ويُنمّي في الأطفال الإحساس بالجمال وتذوّقه. هذا الأدب يُعتبر وسيطًا تربويًا يفتح للأطفال بابًا واسعًا من المعرفة، ويزيد من المواهب الابداعيّة، وكذلك تجسيد حلم الطفولة وتحويلها إلى قيم أخلاقيّة عالية. أمّا قلم الأديب المقدسيّ “جميل المسلحوت” فلم يبخل على الفتيان والفتيات...

ذاكرة سلمان ناطور لا تنسى

صدرت ثلاثية ” الذاكرة .. سفر على سفر .. انتظار ..ستون عاما – رحلة الصحراء ” للأديب الكبير الراحل سلمان ناطورعن منشورات دار الشروق للنشر والتوزيع في نيسان 2009  ، وتقع في 456 صفحة من الحجم المتوسط والكتاب الأول ” ذاكرة ” صدر عن مركز ” بديل ” في بيت لحم عام 2006 والكتاب الثاني ” سفر على سفر ” صدر عن مؤسسة تامر في رام الله عام 2008 ، وهاهي الكتب...

بدون مؤاخذة- المتأسلمون الجدد وقضايا الأمّة

منذ حوالي ربع قرن هناك من يتحدّثون عن “الصّحوة الاسلاميّة” الجديدة، التي ستبني للأمّة أمجادها، وتعني:” الصَّحْوَةُ  الإِسْلاَمِيَّةُ : الوَثْبَةُ ، اليَقَظَةُ”، ويرى بعض الدّارسين أنّ “الصحوة الاسلاميّة الحديثة” بدأت عام 1970 كما جاء في موسوعة “وكيبيديا”، وهذا تأريخ خبيث يقرن الصّحوة بوفاة زعيم الأمّة العربيّة جمال عبد النّاصر، وكأنّ عبد النّاصر...

كرمة خولة سالم في اليوم السابع

القدس: 18-2-2016 من رنا القنبر- ناقشت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس، كتاب “كرمة” للكاتبة الفلسطينيّة ابنة دورا خولة سالم. ويقع الكتاب الصادر بداية العام 2016 عن مكتبة العماد للنّشر والتّوزيع في الخليل في 134 صفحة من الحجم المتوسّط، وهو عبارة عن مجموعة نصوص نثريّة. من المعروف أنّ الكاتبة خولة سالم ناشطة ثقافيّة، فهي المؤسّسة الرّئيسة لندوة الخليل الثقافيّة. وهي...

رام الله مدينة الأديب شقير الثانية

بعد كتابه “القدس مدينتي الأولى” الصّادر عن جمعيّة الزّيزفونة عام 2015، يعود أديبنا الكبير محمود شقير ليتحفنا بكتابه الجديد الموجّه للفتيات والفتيان “رام الله التي هناك” والذي صدر أيضا بداية العام 2016 عن جمعية الزّيزفونة لتنمية ثقافة الطّفل. ومحمود شقير المبدع المعروف الذي كتب القصّة القصيرة والأقصوصة، والمسرحيّة، والرّواية والمسلسلات التّلفزيونيّة ليس جديدا على كتابة...

سلمان ناطور مع الخالدين

رحل الأديب الكبير سلمان ناطور هذا اليوم 15-2-2016 دون انذار مسبق عن عمر ينهاز السّابعة والسّتّين من عمره، اختطفه الموت بجلطة قلبيّة مفجعة، رحل وهو في أوج عطائه، لم يحتمل قلبه الكبير فداحة المآسي والخسارات التي يتعرّض لها شعبه وأمّته. وهكذا التحق بالكبار كسميح القاسم، محمود درويش، توفيق زيّاد، راشد حسين، غسّان كنفاني، اميل توما، وغيرهم. سلمان الذي عرفناه نبيلا كريما هادئا معطاء ودودا يرحل هكذا...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات