موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

بنات الملوك-حكاية شعبية

 يحكى أنه  كان في قديم الزمان ملك ظالم كحكام هذا الزمان وكثر .. وكانت له إبنة معتدة ببطش والدها، ولما أراد والدها أن يزوجها قالت : أنها لن تتزوج إلا من شاب يحكي لها قصة .. أولها كذب … وآخرها كذب لمدة أربع وعشرين ساعة . فوافق الملك وأعضاء وزارته على شرطها وكان اول ضحية لها ابن رئيس الوزراء الذي حضر مستعدا للشرط، وأول ما ابتدأ قصته بقوله : صلّوا على النبي فقالت : ” اقطعوا رأسه ” ؟...

زواج الملوك-حكاية شعبية

  يحكى أنه كان لأحد الملوك سبعة أولاد، تزوج ستة منهم، واستنكف السابع عن الزواج، وفي أحد الأيام أراد الملك أن يزوج إبنه، فأمر أن تُجمع كل بنات الدولة الجميلات في ساحة القصر، وأن يقف الأمير الشاب على شرفة القصر ويرمي تفاحة، والفتاة التي ستقع عليها التفاحة ستكون عروس الأمير المنتظرة، وعندما جُمعت الفتيات ورمى الأمير التفاحة عليهن، جاءت عاصفة قوية حملت التفاحة بعيدا عن الفتيات، وأخذ الأمير يركض خلفها...

هكذا شيخ لهكذا أبناء -حكاية شعبية

يُحكي أنه كان لرجل ثلاثة أبناء متزوجين، وكان فقيراً هرماً لا يستطيع أن يكسب قوته، وقد طلب من أبنائه مساعدته، غير أن أحداً منهم لم يفعل شيئاً من أجله، وذلك لوقوعهم تحت تأثير زوجاتهم، ففكر الأب بحيلة تمكنه من الحصول على طعامه من أبنائه، فأتى بجرة وملأها من برازه، وأغلقها اغلاقاً محكماً، وحفر حفرة في أحد جدران المنزل، ودفنها بعد أن أبقى مؤخرتها ظاهرة للعيان، ثم استدعى أبناءه وزوجاتهم كل على انفراد ،...

الحرفة اليدوية-حكاية شعبية

يروى أن أحد الملوك كان حريصاُ على تعليم إبنه وولي عهده حرفة يدوية إلى جانب تعليمه قوانين وفنون الإمارة والملك والفروسية، فاختار الأمير أن يتعلم صناعة السجاجيد، وفي أحد الأيام وكان الأمير قد استلم الملك بعد أن توفي والده قد خرج للصيد بمفرده، وشاءت الصدف أن يتعرض له جماعة من اللصوص وقطاع الطرق، فأمسكوا به وسرقوا ما بحوزته من جواهر دون أن يعرفوا أنه الملك، ولما خافوا من أن يشكوهم الى رجال الشرطة،...

الوصية-حكاية شعبية

    يُحكى أن رجلاً كان له ولدا وحيدا، فلما أشرف على الموت أوصى ولده ثلاث وصايا هي: 1-   أن يُزوج والدته فورَ وفاة الأب . 2-   أن لا يسمح لزوجته بأن تذهب لحضور حفلات الأعراس بمفردها . 3-   أن لا يُعير دابته لأحد . وعندما  توفي الأب وبعد أن أتموا دفنه ذهب الولد لوالدته وعرض عليها أن يُزوجها تنفيذاً لوصية أبيه ، فانتهرته ووبخته وقالت له بأنها في مثل هذه السن المتقدمة لا تُريد الزواج . وبعد مدة أراد...

غاب وجاب -حكاية شعبية

يحكى أن شابين من جنوب فلسطين أحدهما كان إبن شيخ قبيلة، والآخر إبن شخص عادي قد سافرا للعمل في مدينة عمان، وأخبرا عائلتيهما بأنهما لن يعودا إلا بعد مرور ستة أشهر، وذلك حتى يتمكنا من جمع مبلغ من المال، وأثناء توديع عائلتيهما لهما قال شيخ القبيلة لإبنه بأن يجد في عمله حتى يتمكن من تحصيل أجرة أكثر من زميله، وأنه واثق من ذلك لأن إبنه من عائلة ” أفضل ” من عائلة زميله، فقال له زميل إبنه عندما...

الخلاص من الأقفاص

يُحكى أن رجلاً فقيراً مكث مع زوجته أكثر من عشر سنين دون أن تنجب له طفلاً، وفي أحد الأيام دعا الله أن يرزقه ولداً، وأنذر أنه سيملأ ثوب هذا الولد ذهباً ، وقد استجاب الله دعاءه، حيث أن زوجته قد حملت وأنجبت له ولداً ، ولما لم يكن يملك قوت يومه، فمن أين سيأتي بالذهب كي يفي نذره ، وفي صباح اليوم الثاني لميلاد ولده حمل نفسه، وقرر الذهاب من البيت والانتحار غرقاً في البحر، كي لا تنتقم السماء من ولده...

ابن الملك-حكاية شعبية

يروى انه كان لأحد الملوك إبن ، ومرض هذا الإبن مرضا ألزمه الفراش، ومنعه عن الكلام، ووصل الأمير الى حالة من الهزال تثير الشفقة، مما أثار حيرة الأطباء في معرفة دائه وعلاجه، ولما يئسوا من علاجه وازداد وضعه سوءا، أمر الملك بقتل كل الأطباء الذين عالجوا إبنه، وأعلن أنه سيقتل كل طبيب آخر يتقدم لعلاجه ويفشل في إشفائه. وصادف أن سمع بقصة الأمير المريض والأطباء رجل أحمق، فقرر أن ينتحل مهنة الطب من أجل أن...

كهف مسكون بالجن-حكاية شعبية

“يحكى أن شيخ قبيلة كانت له ابنة غاية في الجمال، وكانت تشترط على من يتقدم لخطبتها أن يكون شجاعا بصورة خارقة حتى يستطيع رد العدا، فتقدم لها احد الشباب الشجعان، فامتحنه ابوها بأن طلب منه أن يذهب في منتصف الليل الى كهف في اطراف القرية يعتقد الأهالي انه مسكون بالجان، وأن يغرس في داخله وتدا”مسمار طويل” وان يعود في الحال، فذهب الشاب حاملا الوتد، لكنه لم يعد، وفي الصباح ذهب رجال القرية...

كيف يجبي الملوك الضرائب-حكاية شعبية

كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان مدينة يحكمها سلطان جائر، وكان يثقل كاهل رعيته بما يجبيه منهم من ضرائب، وكانت هذه الضرائب تجبى من  الفقراء دون الأغنياء . وبقي على هذه الحالة حتى اصبح الشعب في مجاعة، ولم يعد مع الفقراء ما يسدون به رمقهم، فمن اين سيدفعون الضرائب ؟؟ ولما علم السلطان علم اليقين أنه لم يعد مع الفقراء أيّ ” مليم ” طلب إحضار ثلاثة من كبار التجار الأغنياء في مدينته ...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات