موقع الكاتب جميل السلحوت

مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949

حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية

م

آخر الكتابات

أنا اسمي رفيف قصّة عن ذوي الاحتياجات الخاصّة

عن مركز أدب الأطفال”براعم الزيتون” في مكتبة كل شيء الحيفاويّة، صدرت هذا العام 2020 قصّة الأطفال” أنا اسمي رفيف” للأديب ماجد أبو غوش. تقع القصّة التي زيّنتها رسومات رعد عبدالواحد وصمّمها ومنتجها شربل الياس في 25 صفحة من الحجم المتوسّط. قبل البدء يجدر التّنويه أنّ ماجد أبو غوش شاعر، وروائيّ وكاتب قصّص للأطفال، وله عدد لا بأس به من الإصدارات. موضوع القصّة: تتحدّث قصّة الأطفال...

بدون مؤاخذة- قانون القوّة

من يتابع ما يجري على السّاحة الدّوليّة لن يحتاج إلى كثير من الذّكاء ليصل إلى حقيقة أن لا وجود للقانون الدّوليّ، ولا للشّرعيّة الدّوليّة، وأنّ شريعة الغاب هي السّائدة، فمثلا الدّولة الأعظم والأقوى الولايات المتّحدة الأمريكيّة التي بدأ نجمها بالأفول بعد ظهور قوى اقتصاديّة عالميّة منافسة لها، بدت في عهد ترامب كالضّبع الجريح، وترى في نفسها شرطيّ العالم، فانسحبت من عدّة منظّمات دوليّة إنسانيّة،...

بدون مؤاخذة-أوّل الرقص حنجلة

يخطئ من يعتقد أنّ علاقات اسرائيل مع غالبيّة الأنظمة العربيّة هي وليدة السّاعة أو ابتدأت بإعلان ترامب عن اتّفاقيّة سلام بين اسرائيل والإمارات العربيّة، أو بهبوط أوّل رحلة لطائرة اسرائيليّة تحمل وفدا أمريكيّا اسرائيليّا مشتركا، لتأكيد عقد الزّواج بين حكّام الإمارات وحكّام اسرائيل، تماما مثلما يخطئ من يعتقد أن اعلان ترامب في 28 يناير الماضي عمّا أسماه “صفقة القرن” التي أملاها عليه...

بدون مؤاخذة-كنس الاحتلال أوّلا

اتّفاقيّة السّلام الإماراتيّة الإسرائيليّة ليست جديدة ولا مفاجئة، بل إنّ ما يجري من صراعات في المنطقة العربيّة هو نتاج لمخطّطات اسرائيليّة أمريكيّ، ويجري تنفيذها بأياد عربيّة لم تتوضّأ أو تتطهّر يوما، وإن حاولت التّستّر بالدّين الذي هو منها براء. ولسنا بحاجة إلى التّأكيد من جديد أنّ حديث قادة الحركة الصّهيونيّة ومن ورائهم أمريكا عن السّلام لا يتعدّى كونه من باب العلاقات العامّة أمام الرّأي العامّ...

بدون مؤاخذة-المقاطعة الثقافية عربيا

حملت وسائل الإعلام وصفحات التّواصل الإجتماعي المحليّة والعربيّة أنباء عن استنكار شديد صادر عن مبدعين عرب وفلسطينيّين بخصوص معاهدة السّلام الإمارتيّة الإسرائيليّة التي أملاها الرّئيس الأمريكي ترامب على محمد بن زايد، وهذا أمر جيّد يبيّن بشكل لا غموض فيه أنّ الشّعوب العربيّة ومن خلال طلائعها المثقّفة والمبدعة تعتبر القضيّة الفلسطينيّة قضيّتها الأولى. لكن يجب التّوقّف عند المقاطعة الثّقافيّة...

بداية النهاية للأمارات

بداية علينا الإعتراف بأنّ النّظام العربيّ الرسميّ قد فشل في التّعامل مع القضايا العربيّة المختلفة. وبعيدا عن العلاقات بين الدّول والتي تقوم على المصالح، فإنّ من يعتقد بوجود دول عربيّة مستقلّة وذات سيادة فإنّه يجانب الحقيقة، فالإستعمار خرج من نافذة صغيرة ودخل من بوّابات واسعة. ويخطئ كنوز اسرائيل وأمريكا في المنطقة العربيّة إن اعتقدوا أنّ المزيد من التّبعيّة لإسرائيل وأمريكا سيحمي عروشهم المتساقطة...

بدون مؤاخذة-البغاء السياسي العلني

اعلان ترامب ونتنياهو ومحمد بن زايد عن تطبيع العلاقات وتبادل السفارات بين دولة الإمارات العربية وإسرائيل ليس مفاجئا لمن يتابع تطوّر أحداث الشّرق الأوسط، ومدى انحدار بعض الأنظمة العربية في مستنقع خيانة أوطانها وشعوبها وأمّتها. فنتنياهو أعلن أكثر من مرّة عن علاقات بين اسرائيل وأنظمة عربيّة منذ سنوات، وأنّه قد ملّ من استمراريتها في الخفاء وعدم الإعلان عنها. ويأتي إعلان العلاقات بين الإمارات وإسرائيل...

وقفة مع حكايا من القرايا

أزعم أنّني تابعت حكايات الكاتب عمر عبد الرحمن نمر التي نشرها ولا يزال على صفحات التّواصل الاجتماعيّ، ولا أعلم إن فاتني شيء منها، وإن حصل ذلك فبسبب عدم رؤيتي لها. والكاتب في “حكاياه” هذه، ولا أعلم لِمَ لَمْ يستعمل “حكايات” بدل “حكايا”، ولربّما لجأ إلى ذلك؛ لأنّه يعي أنّ بعضها لا تتوفّر فيه شروط الحكاية! وواضح أنّ الكاتب استمدّ عنوان “حكاياه” من المثل...

بدون مؤاخذة- بيروت يا وجع القلب

بعيدا عن العواطف ورغم أنّ القلوب دامية بسبب الإنفجار المريع في ميناء بيروت مساء الرابع من شهر -اغسطس- 2020، والذي يوازي زلزالا بقوة 4.5 درجة حسب مقياس ريختر، وما سببه من خسائر في الأرواح، ودمار يصعب تعويضه، ومع تضامننا الشّديد مع أسر وعائلات الضّحايا وصلواتنا لشفاء الجرحى، ومع الأسر المنكوبة التي خسرت مساكنها ومحلاتها التّجاريّة، ومع لوعتنا على ما تهدّم من بيروت الحضارة والتّاريخ، إلا أنّ هذا لا...

بدون مؤاخذة-الإنغلاق الثقافي وغيره

جاء في تقرير اليونسكو عام 2015 أنّ ما ترجم للإسبانية في ذلك العام يعادل ما ترجم إلى العربيّة منذ عصر الخليفة المأمون”786-833م” حتّى يومنا هذا. وممّا جاء في ذلك التّقرير أنّ الفرنسيّ يطالع 290 ساعة في السّنة، بينما يطالع العربيّ ستّ دقائق في السّنة. وفي بداية العام 2020م وعندما صدرت روايتي الأخيرة “الخاصرة الرخوة” عن مكتبة كل شيء في حيفا، هاجمها وهاجمني بعض...

جميل السلحوت

جميل حسين ابراهيم السلحوت
مولود في جبل المكبر – القدس بتاريخ 5 حزيران1949 ويقيم فيه.
حاصل على ليسانس أدب عربي من جامعة بيروت العربية.
عمل مدرسا للغة العربية في المدرسة الرشيدية الثانوية في القدس من 1-9-1977 وحتى 28-2-1990

أحدث المقالات

التصنيفات